تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياة الزوجية والمشاكل الاجتماعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: الحياة الزوجية والمشاكل الاجتماعية   السبت مارس 26, 2011 5:35 am

ربما يكون أحد أسباب تنحية المشكلات الاجتماعية كموضوعات للكتابة أو البحث هو سيادة نمط معين من التفاعل مع القضايا والمشكلات الأجتماعية، ليس على مستوى المهتمين فقط وإنما على مستوى المجتمع كذلك.

والمهتمون سواء كانوا مثقفين أو باحثين فإن إسهاماتهم في مجملها تكاد تنحصر بملامسة قشور القضايا دون الغوص فيها، وقد يكون نمط التفاعل في الاتجاه المقابل على مستوى الفرد والمجتمع سببا في ذلك .. إذ كيف يجرؤ الباحث أو الصحفي على الغوص بقضايا أصبحت لدى أصحابها أو المعذبين بها جزءاً من الحياة اليومية التي يحاولون إما الهروب من مواجهتها أو تجميلها بإضفاء أي تفسير يخلصون من خلاله إلى تجاهلها .. غير أن هذا الهروب بمستوياته وأشكاله المختلفة لم ولن يضيف إلى (الملف الاجتماعي) سوى المزيد من المآسي.

ومثلاً لا تزال معظم مشكلات الحياة الزوجية لا تشكل سوى استفسارات نقف عاجزين أمام محاولة البحث عن إجابات شافية لها. وحتى حينما ندعي بأننا قد توصلنا إلى مفاتيحها فإننا سرعان ما نكتشف بأننا ندور حول الفكرة وليس فيها.

إن هذه الضبابية التي نغلف بها مشكلاتنا والتي تفضي إلى استنتاجات في حدها الأعلى مشوشة قد نختصر أسبابها بهيمنة مفردتي (العيب والحرام) اللتين تلعبان في واقعنا دوراً معوقاً لأي إسهام جاد في هذا الاتجاه. فما ليس محرماً الحديث فيه قد يكون عيباً ولذا كنا أبعد ما نكون عن ذواتنا على الرغم من الحاجة الملحة لدى المعتقلين في ثقافة العيب لمن يخوض المعركة بالنيابة عنهم.

فالطلاق بخلاف ما أتحفتنا به الدراسات التي تناولته ليس أهم مشكلات الحياة الزوجية بل ربما يكون في كثير من الأحيان الحل السليم على الرغم من آثاره السلبية .. وليس من قبيل المبالغة اعترافنا بأن المشكلات المسكوت عنها تفوق بكثير تلك التي نتناولها بالبحث، وأن أبواب بيوتنا المقفلة تخبىء خلفها معتقلين ومعذبين من كلا الجنسين أزواج وزوجات وثمرات الزواج من الأبناء. إن التساؤل الذي قد يضاف في هذه الظاهرة هو: لماذا يعود الأزواج إذا ما حاولا إصلاح الخلافات المتسببة بمحاولة أحدهما أو كليهما الفرار إلى نقطة الصفر في نقاشاتهم ومواجهتهم للمشكلة؟ باعتقادي أن هنالك خللاً يقع ضحيته طرفا الخلاف ربما يكمن في التصور المسبق لعش الزوجية والذي سرعان ما يتكشف لهما بأنه الفخ. ولو حاولنا أن نحصر دوافع الجنسين لاتخاذ قرار الزواج فإن أولها في المجتمعات المحافظة هو دافع إشباع الرغبة الجسدية ونظراً لارتباط هذا الدافع بميول عاطفية فإن هذا يعمل على تنحية الشروط الأخرى من دائرة اهتمامهما ولذا نجد ظاهرة (كنت أحبه أو أحبها قبل الزواج ولا أعرف ماذا حصل بعده). إن ما يحصل هو أن الرغبة الآنية عندما تشبع يعبر عنها بمحاولة البحث عن روابط روحية أو وجدانية أخرى إن لم تكن موجودة تكون النهاية التي لا يشترط ارتباطها بطلاق فعلي.

وقد تكون محاولات الفرار الحركي وغير الحركي أولى مؤشراتها ، أما محاولة أحد الطرفين امتلاك الطرف الآخر فغالباً ما يتعلق بعدم قدرة أحدهما على نحت عالمه الخاص ولأن وسائل البحث عن الذات متاحة لدى الرجل أكثر من المرأة فإن المرأة غالباً ما تتجه لمحاولة إعادة الزوج إلى القفص باتهامه أو بالمزيد من التعلق به أملاً في استعادة الصورة أو ربما بدفعه لمواصلة الهروب كلما ازدادت توتراً وإصراراً.

مما لا شك فيه أن أحد دوافع الزواج الأخرى يتعلق برغبة كليهما أيضاً في تأسيس مملكته الخاصة وفي حلمهما باستبدال الدور والتخلص من سلطة الأسرة غير أن أشكالاً أخرى من السلطة تظهر على السطح فالزوج صورة أخرى من أي سلطة أبوية إلا أنه قد يفاجأ بأن الزوجة لا تتقن دور الأم بالصورة التي يريد، وهنا تبدأ ملامح خلاف قد يؤدي إلى شكل من أشكال الفرار الذي يبدو بمثابة أحد الظواهر التي نخلص في تناولنا إياها إلى مزيد من الاستفسارات .. فهل يبتعد الزوجان عن المحكات الأكثر حساسية وأهمية في الحوار ولذا يعودون كما نعود إلى نقطة الصفر لنبحث من جديد؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: الحياة الزوجية والمشاكل الاجتماعية   الإثنين يوليو 04, 2011 6:16 pm

مشاكل اسرية



هل يمكن إنقاذ الحياة الزوجية من الضياع ؟؟




الحياة
الزوجية يفترض فيها أنها أبدية، وأبدية هنا لا تعني استمرارها فقط في حياة
الزوجين؛ بل تعني أيضا امتدادها في الحياة الآخرة بشكل أكثر روعة وإمتاعا
في حالة كونهما زوجين وفيين مخلصين صالحين.

ولكن مع الأسف يحدث في بعض الأحيان خلل في منظومة الحياة الزوجية يكون سببه
مشكلة في أحد الزوجين أو كليهما، ولكي نتجنّب فشل الحياة الزوجية ما
استطعنا تعالوا نستعرض أهم أسباب ذلك الفشل:




أسباب شخصية:

1- اضطراب شخصية أحد الزوجين أو كليهما، وتتعدد الشخصيات المضطربة إلى:

- الشخصية الغيورة، المستبدة والشكاكة.
- الشخصية النرجسية (المتمركز حول ذاته، الأناني).
- الشخصية السيكوباتية (الكذّاب، المحتال، المخادع، الذي لا يلتزم بعهد ولا يفي بوعد).
- الشخصية الهستيرية (الدرامية، الاستعراضية، الزائفة، السطحية، التي تجيد
تمثيل العواطف رغم برودها العاطفي، وتجيد الإغواء الجنسي رغم برودها
الجنسي).
- الشخصية الوسواسية (المدقق، الحريص بشدّة على النظام، العنيد).
- الشخصية الحدية (شديد التقلّب في آرائه وعلاقاته ومشاعره، سريع الثورة، كثير الاندفاع).
- الشخصية الاعتمادية السلبية (الضعيف، السلبي، الاعتمادي).
- الشخصية الاكتئابية (الحزين، المهموم، المنهزم، اليائس).




2- عدم التوافق قد يكون كل من الزوجين سويّا في حدّ ذاته، ولكنه في هذه
العلاقة الثنائية يبدو سيّئا، وكأن هذه العلاقة وهذه الظروف تخرج منه أسوأ
ما فيه.




3- القصور في فهم النفس البشرية بما تحويه من جوانب مختلفة إيجابية وسلبية،
وهؤلاء يفشلون في رؤية إيجابيات الشريك؛ لأنهم مشغولون بسلبياته ونقائصه.




4- القصور في فهم احتياجات الطرف الآخر.




5- عدم القدرة على التعايش مع آخر؛ فهناك أفراد أدمنوا العيش وحدهم، وهم لا
يتحمّلون وجود آخر في حياتهم، فهم يعشقون الوحدة لذلك يفشلون في حياتهم
الزوجية، ويهربون منها في أقرب فرصة متاحة.




6- العناد؛ حيث يصعب تجاوز أي موقف أو أي أزمة، فهذا يجهد الطرف الآخر، ويجعل حياته جحيما.




والحقيقة أن هذه الأسباب الشخصية لفشل العلاقة الزوجية تزيد بشكل خاص في هذه الأيام؛ نظرا لما يرتديه الناس من أقنعة تُخفي حقيقتهم.





أسباب عاطفية:

- غياب الحب.

- الغيرة الشديدة.

- الشكّ.

- الرغبة في التملّك.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياة الزوجية والمشاكل الاجتماعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: كل ما يتعلق بالخدمة والرعاية الاجتماعية-
انتقل الى: